فوائد ملكية المسكن

الاعتزاز بالامتلاك

إن الشعور بالفخر الناتج عن الامتلاك هو من أكبر الفوائد التي يجنيها الإنسان من امتلاك المسكن. هذا الشعور يمنحه وعائلته الإحساس بالاستقرار، والطمأنينة والانتماء.

 

الحرية مع امتلاك المسكن

كمستأجر، ستكون خاضعاً دوماً لتقديرات صاحب العقار والتي قد تظهر على شكل زيادة في قيمة الإيجار، وقيود تمنعك من إجراء تحسينات أو تعديلات على المسكن، وحتى إنهاء عقد الإيجار. فعلى سبيل المثال قد يُطلب من المستأجر إخلاء المسكن ضمن مهلة قصيرة نسبياً إذا قرر صاحب الملك بيع العقار، أو عدم تأجيره. علاوة على ذلك، يضع الملاك قيوداً مثل منع اقتناء الحيوانات الأليفة، كما أن صيانة المسكن الإلزامية قد تكون غير مسموح بها نيابة عن المستأجر.

الاستقرار

يخضع المستأجرون عادة لسلطة صاحب العقار وبالتالي قد يغيرون المسكن عدة مرات في غضون بضع سنوات. وبالإضافة إلى هذه الإزعاجات المترافقة مع الانتقال، فإن تغيير المسكن بشكل منتظم قد يجعل من الصعب عليهم الاستقرار والمضي قدماً في تخطيط حياتهم.

ارتفاع قيمة العقار

من المهم أن نأخذ بعين الاعتبار احتمال ارتفاع قيمة العقار عند تقييم الفوائد المجنية من شراء مسكن، حيث ترتفع قيمة المسكن عادة على أساس سنوي بزيادة تختلف من سنة لأخرى ومن موقع لآخر. هذه الزيادة في القيمة قد تتأثر بعدة عوامل منها معدلات العوائد الحالية، ومدى توفر المساكن، والطلب عليها. واستناداً إلى هذه العوامل، وزيادة القيمة الناتجة للعقار، فإن معدل العائد على الاستثمار في العقار يُثبت كونه آمناً ومجزياً.

نصائح لمالكي المسكن